موقع السلامة المرورية

موقع السلامة المرورية


    مخاطر إستخدام الهاتف النقال أثناء السياقة

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 26
    تاريخ التسجيل : 04/03/2011

    مخاطر إستخدام الهاتف النقال أثناء السياقة

    مُساهمة  Admin في الجمعة مارس 04, 2011 5:29 pm

    إن وسائل الإتصال باتت جزءاً لا يتجزأ ومن الضرورات المهمة في حياتنا ... والهاتف النقال ليس إبتكاراً علمياً مذهلاً فحسب ولكنه يوفر أيضاً المزيد من فرص السلامة والأمان للكثيرين إذا ما أحسن إستخدامه عند الحاجة والضرورات الطارئة.
    وإستخدام البعض للهواتف النقالة أثناء السياقة, يشكل خطورة بالغة على مستخدمي الطريق, بسبب عدم الإنتباه وتشتت التركيز على السياقة, مما يسهم في قلة الإنتباه نحو الطريق وتجاوز قواعد المرور, مما يؤدي إلى وقوع حوادث جسيمة مؤسفة تودي بأرواح الأبرياء كان من الممكن تلافيها.
    v فوائد الهاتف النقال كوسيلة إتصال :
    بطبيعة الحال التقنية الحديثة نعمة إذا ما أحسنا إستغلالها بشكل جيد, ويعتبر الهاتف النقال كأحد وسائل الإتصال النافعة, وأضحى بإنتشاره الواسع على مستوى العالم من الضرورات التي يكاد لا غنى عنها, فيجب أن نحسن إستعمال هذه النعمة بتجنب إستخدامها غير الآمن أثناء السياقة.
    v مخاطر إستخدام الهاتف النقال أثناء السياقة :
    كما أن التقنية الحديثة نعمة بحسن الإستخدام, فإنها بالعكس قد تكون نقمة إذا ما أسأنا إستخدامها, فالتعامل مع الهواتف النقالة اثناء السياقة بدون حرص أو إدراك لخطورتها جعلتها تصبح مصدر تهديد لسلامة الآخرين, وبما أن الجلوس خلف عجلة السياقة تقتضي الإنتباه والتركيز التام على الطريق وعدم تشتت الذهن, ومن المؤسف أن معظم حوادث الطرق تقع على الأرجح أثناء إنشغال السائقين وصرف إنتباههم والإنشغال بغير السياقة, ومن بينها حمل الهاتف النقال باليد أثناء السياقة للإتصال أو كتابة وقراءة الرسائل, الذي يؤدي هذا التصرف عادة إلى :-
    1-ضعف تحكم السائق بمقود المركبة وبقية أجزائها.
    2-إنخفاض التركيز وتشتت إنتباه السائق لما يدور حوله في بيئة الطريق, وما تعنيه مدلولات الإشارات المرورية (المانعة والملزمة والتوجيهية) الموضوعة على الطرق.
    3-الإستجابة البطيئة لمفاجآت الطريق, كمنع المركبة من الإنحراف وتجنب وقوع الحوادث, وعدم التوقف الآمن عند التعرض للمواقف الحرجة.
    4-عدم ترك مسافة الأمان بين المركبات.
    5-عدم إنتظام السرعة ( زيادة / نقصان )
    6-تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء.
    7-عدم الإستقرار في مسار واحد والدخول إلى المسارات الأخرى دون إنتباه.
    v إستخدام الهاتف النقال ... بلغة الأرقام :
    إن إستخدام السائقين للهواتف النقالة أثناء السياقة, حتى ولو كان بإستخدام سماعات الأذن, وغيرها من وسائل الإتصال غير المباشرة, يساهم في حدوث العديد من السلبيات, وحتى عند إستخدام وجود أجهزة إتصال غير مباشرة وتغني عن حمل الهاتف النقال باليد, إلا أن معظم الناس إعتادوا وبشكل لا إرادي تحريك اليدين أو اليد الواحدة, الأمر الذي يتعذر معه السيطرة على المركبة بشكل آمن, مما يؤدي إلى :
    -إحتمالية وقوع حوادث سير تزيد بأربع مرات وبنسبة ( 400% ) عما إذا كان السائق يقد مركبته دون إستخدام اليد لحمل الهاتف النقال أثناء السياقة.
    -بطأ ردة الفعل وإنخفاضاها بنسبة ( 30% ) .
    وكمثال ... فإن الحديث والمجاملة هي من شيم المجتمعات العربية خصوصاً, ففي حالة إستخدام الهاتف النقال لمدة (10) دقائق في مكالمة واحدة يتم توزيعها كالآتي :
    -( 4 ) دقائق للمقدمة والسلامات والتمهيد للموضوع.
    -( 2 ) دقيقتان للهدف الأصلي للمكالمة.
    -( 4 ) دقائق للتوديع بصورة إجتماعية مناسبة.
    أي أن ( 80 % ) من المكالمة لا ضرورة لها, أما الباقي ( 20 % ) فهو الحد الضروري لإجراء المكالمة.
    v إرشادات عامة عند إستخدام الهاتف النقال أثناء السياقة :
    إن السياقة الآمنة يجب أن تحظى بالأولوية القصوى من إهتمام سائقي المركبات, حيث يجب على سائقي المركبات :
    1-تجنب إستخدام الهاتف النقال أثناء السياقة, وعند الضرورة وللحالات الطارئة فالأسلم أن تتصل حينما تكون المركبة متوقفة تماماً خارج مسار الطريق وفي مكان آمن.
    2-الإنفعالات أياً كانت إيجابية أو سلبية, ستؤثر عكسياً في القدرة على التركيز, ففي مثل هذه الحالات, إنهي المكالمة فوراً ولا تواصل السياقة إلا بعد أن تعود إلى حالتك النفسية الطبيعية.
    3-تذكر أن للهاتف النقال مزايا وإرشادات إستخدام آمنة, فآحرص على إستغلالها والإستفادة منها دون إلحاق أضرار بنفسك وبالآخرين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:37 pm